قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن طائرات روسية حلقت بشكل عدائي فوق بارجة أميركية ببحر البلطيق.

وأوضح المسؤول -الذي طلب عدم نشر اسمه- أن الطائرات حلقت أمس الثلاثاء بشكل يحاكي الهجمات قرب المدمرة دونالد كوك المسلحة بصواريخ موجهة، في مياه دولية قبالة روسيا.

وأشار إلى أن طائرات سوخوي 24 الروسية التي نفذت الطلعات لم تكن مسلحة، ولكن حلقت على مقربة من المدمرة لدرجة أنها خلقت حالة من الاستنفار في عرض الماء.

وتحدث المسؤول عن إجراء طائرة مروحية روسية أيضا من طراز "كيه إيه-27 هليكس" سبع دورات حول المدمرة الأميركية والتقطت صورا لها.

ووصف المصدر الحدث بأنه "واحد من أكثر الأعمال عدوانية التي تعيها الذاكرة في الآونة الأخيرة".

المصدر : الجزيرة + وكالات