توفيت نانسي ريغان أرملة الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان صباح الأحد في لوس أنجلوس عن 94 عاما
جراء سكتة قلبية، وفق ما أعلنت المتحدثة باسم "مكتبة ريغان" جوان دريك.

وستوارى نانسي ريغان في مكتبة رونالد ريغان الرئاسية في سيمي فالي بكاليفورنيا (غرب) إلى جانب زوجها الرئيس الأسبق الذي رحل في الخامس من يونيو/حزيران 2004 بعد معاناة طويلة مع مرض ألزهايمر.

وتعرضت نانسي للانتقادات بسبب تأثيرها الكبير على الرئيس الراحل، لكنها حظيت بعدها بالإعجاب لدفاعها عن كرامة زوجها وعن إرثه السياسي، خصوصا أنها أمضت معه 52 عاما.

فقد كانت الممثلة السابقة مدافعة شرسة عن زوجها طوال عملهما في هوليود، وثمانية أعوام في البيت الأبيض، وأثناء محاولة اغتيال زوجها وإصابته بألزهايمر.

وأصبحت نانسي ريغان واحدة من أكثر زوجات الرؤساء الأميركيين تأثيرا خلال رئاسة زوجها بين عامي 1981 و1989.

وقالت في نبذة عن نفسها وضعت على موقع البيت الأبيض "إن حياتي بدأت فعليا عندما تزوجت رونالد".

وتزوجت نانسي برونالد العام 1952 ولها منه ولدان، باتي (1952) ورون (1958) .

وعندما قرر رونالد ريغان في أوائل الستينيات ترك السينما ودخول عالم السياسة وبعد انتخابه حاكما لولاية كاليفورنيا عام 1967 تحولت نانسي إلى ما يشبه عقله المدبر.

وعملت نانسي بحماسة في الكثير من النشاطات الاجتماعية، مثل مساعدة قدامى المقاتلين والمسنين والمعوقين، واشتهرت كثيرا بمحاربتها إدمان المخدرات والكحول لدى الشبان.

المصدر : وكالات