أدى تين جاو الأربعاء اليمين الدستورية ليكون بذلك أول رئيس مدني منتخب في تاريخ ميانمار منذ الاستقلال عن بريطانيا قبل خمسين عاما، وتسلم جاو مقاليد الحكم من الجنرال السابق تين سين.

والرئيس الجديد أحد المقربين من أونغ سان سو تشي زعيمة الرابطة القومية من أجل الديمقراطية، التي تشغل الآن منصب وزارة الخارجية.

وفي خطاب مقتضب أمام البرلمان أكد جاو (سبعون عاما) موقف سو كي بشأن أهمية تغيير دستور 2008، الذي يرسخ وضع الجيش القوي في السياسة.

وقال "ستنفذ حكومتنا الجديدة المصالحة الوطنية، وستعمل على إحلال السلام في البلاد، وسيمهد بزوغ دستور جديد الطريق إلى اتحاد ديمقراطي، ويحسن مستوى معيشة الناس".

وأدت الحكومة المدنية اليمين أمام الرئيس الجديد المنتمي إلى حزب الرابطة الذي فاز بـ80% من مقاعد البرلمان.

المصدر : وكالات