اعتبر الاتحاد الأوروبي قرار إسرائيل مصادرة أراض في الضفة الغربية المحتلة خطوة أخرى تقوض إمكانية قيام دولة فلسطينية في المستقبل، وتشكك في التزام تل أبيب بحل الدولتين.

كما اعتبرت مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد فيديريكا موغيريني في بيان لها اليوم الخميس أن أي قرار باتجاه التوسع الاستيطاني الإسرائيلي، يعتبر غير قانوني بموجب القانون الدولي، ويشكل عقبة أمام السلام، وسيساهم في إبعاد أطراف الصراع عن الحلول السلمية.

وفي هذا السياق دعت موغيريني إسرائيل إلى الالتزام بحل الدولتين، وأشارت إلى معارضة الاتحاد الأوروبي الشديدة لسياسة الاستيطان الإسرائيلية.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت الثلاثاء الماضي أن حكومة بنيامين نتنياهو صادرت مساحات واسعة من الأراضي في الضفة الغربية قرب البحر الميت ومدينة أريحا، في خطوة اعتبرتها حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، أكبر عملية مصادرة للأراضي، وشملت 2342 دونماً (الدونم يعادل ألف متر مربع).

ولاقت هذه الخطوة إدانة واستنكارا من قبل دول عربية وغربية عديدة.

وكانت المفاوضات الفلسطينية–الإسرائيلية توقفت في أبريل/نيسان 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967 والإفراج عن معتقلين من سجونها.

المصدر : وكالات