فازت هيلاري كلينتون اليوم الأحد على منافسها بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في كارولينا الجنوبية، ليمنحها ذلك دفعا إيجابيا قبل انتخابات "الثلاثاء الكبير" الحاسمة التي تجري في 12 ولاية.
 
وبعد فرز 81% من الأصوات، حصلت كلينتون على 73% بينما حصل منافسها ساندرز على 25%، وفقا لما ذكرته شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

ويعد هذا النصرَ الثالث لكلينتون في أربع منافسات على مستوى الولايات، في سباق كسب ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وشكرت كلينتون أنصارها الذين تجمعوا في كولومبيا عاصمة ولاية كارولينا الجنوبية، قائلة "غدا ستصبح هذه الحملة وطنية، سنتنافس على كل صوت في كل ولاية".

وألمحت كلينتون -في إشارة ضمنية، أثناء إلقاء خطاب الفوز- إلى شعار المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب في حملته الانتخابية "فلنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى"، وتعهده ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك لوقف دخول المهاجرين غير الشرعيين إلى البلاد.

وقالت "نحن لسنا بحاجة إلى جعل أميركا بلدا عظيما مرة أخرى، إن أميركا لم تتوقف أبدا عن كونها بلدا عظيما، ولكننا بحاجة إلى جعل أميركا للجميع مرة أخرى".

ساندرز تقدم بالتهنئة إلى منافسته كلينتون على فوزها في ولاية كارولينا الجنوبية (رويترز)

تهنئة وامتنان
من جهته تقدم ساندرز بالتهنئة إلى منافسته كلينتون على فوزها في الولاية. وذكر بيان صادر عن حملة ساندرز أنه ممتن لأنصاره من القاعدة الشعبية في الولاية الذين وقفوا إلى جواره من أجل صالح الأسر العاملة.

وجاء في البيان أن الحملة بدأت لتوها، مشيرا إلى فوزه في ولاية نيو هامبشاير، وأكد أنه يتطلع إلى انتخابات يوم الثلاثاء الكبير التي تجرى في الأول من مارس/آذار المقبل.

وتتقدم وزيرة الخارجية الأميركية السابقة على ساندرز قبل الانتخابات في كارولينا الجنوبية بـ26 نقطة مئوية، إجمالا في عشرة استطلاعات رأي محلية.

وبحسب الموقع الإلكتروني "ريل كلير بوليتيكس دوت كوم"، كانت كلينتون تحظى بتأييد 58% من الناخبين الديمقراطيين مقارنة بـ32% لساندرز. 

المصدر : الجزيرة + وكالات