أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أمس الجمعة أنه سيقوم بحملة لإقناع البريطانيين بالتصويت لصالح بقاء بلاده في الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد حصوله على اتفاق في بروكسل عرض على بلاده "وضعا خاصا".

وقال كاميرون في مؤتمر صحفي إن الاتفاق قدم ما وعد به الناخبين البريطانيين لدى ترشحه لفترة ثانية، وإنه سيوصي مجلس وزرائه بالموافقة على هذا الاتفاق اليوم السبت، مؤكدا أنه سيقوم بحملة "قلبا وقالبا" لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أثناء الاستفتاء.

وأضاف أنه سيحدد موعدا للاستفتاء قريبا، معتبرا أنه "يجب على الشعب البريطاني الآن أن يقرر ما إن كان سيبقى في هذا الاتحاد الأوروبي المعدل أو ينسحب منه".

وكانت العاصمة البلجيكية بروكسل قد شهدت مساء الخميس انطلاق قمة استثنائية لدول الاتحاد تناقش سبل الإبقاء على بريطانيا داخل المنظومة الأوروبية، حيث قال كاميرون إنه سيكون من الصعب الحصول على اتفاق بشأن بعض المطالب التي اشترطها لإصلاح الاتحاد لبقاء بلاده عضوا فيه، ومطالبا بالتوصل إلى اتفاق "ذي مصداقية" كي يقنع البريطانيين.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر آنذاك إنه واثق من التوصل إلى اتفاق بشأن المقترحات البريطانية لإصلاح الاتحاد الأوروبي كشرط لبقائها فيه.

المصدر : وكالات