قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك للصحفيين أثناء قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل في وقت مبكر اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي سيعقد قمة خاصة مع تركيا بشأن أزمة الهجرة أوائل مارس/آذار المقبل.

وذكر توسك أنه من المخطط أن تعقد القمة في الخامس من مارس/آذار المقبل، مضيفا أن قادة الاتحاد اتفقوا خلال قمة لهم في بروكسل على أن الاتفاق مع تركيا لوقف تدفق اللاجئين "لا يزال يشكل أولوية ويجب أن نبذل كل ما في وسعنا لكي ننجح".

وجاء إعلان توسك بعد أكثر من ست ساعات من المباحثات في القمة الأوروبية في بروكسل.

من جهته أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أنه لا بديل عن تعاون جيد وذكي وحكيم مع تركيا.

ميركل: اتفق قادة الاتحاد على خطة مشتركة (الأوروبية)

خطة مشتركة
وفي السياق ذاته، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه بعد انتهاء اليوم الأول لقمة الاتحاد الأوروبي فإن الدول الأعضاء ألقت بثقلها خلف خطة مشتركة للاتحاد وتركيا لتقييد تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وأكدت ميركل للصحفيين أن المهم بالنسبة لها هو عدم تأكيد قادة الاتحاد على خطة عمل الاتحاد الأوروبي-تركيا فقط، بل القول إنها أولوية، في إشارة إلى الخطة التي تهدف لحماية الحدود الخارجية للاتحاد ووقف تدفق اللاجئين ومكافحة الهجرة غير النظامية.

كما أشارت ميركل إلى أن النمسا تساند الخطة على الرغم من قرارها المنفرد لاستحداث سقوف يومية لأعداد اللاجئين.

وكانت النمسا وافقت قبل نحو أسبوعين على تحديد سقف أعلى لعدد اللاجئين بـ37 ألفا و500 لاجئ كل عام بدءا من 2016 على أن يكون العدد الإجمالي في 2019 هو 127 ألفا و500 لاجئ.

يشار إلى أن الاتحاد وافق في وقت سابق على تمويل صندوق مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات يورو لقرابة 2.7 مليون لاجئ سوري يقيمون على الأراضي التركية مقابل الحصول أنقرة على مساعدة لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

المصدر : وكالات