قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إنه يجب على إيران والسعودية تجاوز العلاقات المتوترة والعمل من أجل الاستقرار في سوريا والشرق الأوسط، مشددا على النظر للمصالح المشتركة بين البلدين.

وقال ظريف في مؤتمر ميونيخ للأمن -بعد ساعات من كلمة لنظيره السعودي- "ينبغي أن نعمل معا"، مضيفا أنه "لا يمكن أن تستبعد أي من إيران والسعودية الأخرى من المنطقة".

وأبدى ظريف استعداد طهران "للعمل مع السعودية"، قائلا إنه "يمكن أن تكون لإيران والسعودية مصالح مشتركة في سوريا".

وأكد الوزير الإيراني وجود إمكانية لتحديد التحديات المشتركة، خاصة التي تمثلها مجموعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وقال ظريف إن "المتطرفين يشكلون تهديدا على أشقائنا في السعودية مثلما يمثلون تهديدا على باقي المنطقة، ونحن مرتبطون بمصير مشترك".

المصدر : وكالات