غرق 33 شخصا -بينهم خمسة أطفال- إثر انقلاب قارب يحمل عددا من طالبي اللجوء قبالة ولاية جناق قلعة التركية المطلة على بحر إيجه، بينما تم إنقاذ عشرات آخرين. 

وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات خفر السواحل التركية أنقذت 43 آخرين، وأن القارب كان يقل لاجئين أفغانا وسوريين، وقد غرق خلال محاولتهم التسلل إلى الجزر اليونانية عبر سواحل منطقة إيواجيك التابعة لمدينة جناق قلعة غربي تركيا.

ونقل المراسل عن مصادر أمنية أن عمليات البحث والإنقاذ عن لاجئين آخرين ما زالت مستمرة حتى الآن.

وكانت وكالة الأناضول قد قالت إن اللاجئين كانوا يحاولون التوجه من قضاء "إيواجيك" بالولاية إلى جزيرة "لسبوس" اليونانية بطريقة غير رسمية، إلا أن القارب الذي كانوا على متنه غرق في مياه بحر إيجه.

وقالت الوكالة في وقت سابق إن فرق خفر السواحل انتقلت إلى مكان الحادث إثر تلقيها بلاغا بذلك، حيث انتشلت عشر جثث وأنقذت 43 شخصا، مشيرة إلى أن اللاجئين يحملون جنسيات من سوريا وأفغانستان وميانمار.

وتعد تركيا -التي تستضيف أكثر من 2.2 مليون لاجئ سوري- منطلق اللاجئين إلى أوروبا، ويدفع كثيرون منهم لمهربين آلاف اليوروات للعبور إلى اليونان في رحلة عبر البحر المتوسط محفوفة بالمخاطر.

وارتفع العدد الإجمالي للوافدين إلى أوروبا عبر البحر -الشهر الجاري- إلى 37 ألف شخص، أي أكثر بست مرات عن مجموع من وصلوا إلى القارة العجوز بالطريقة نفسها في الفترة نفسها عامي2014 و2015، وهي فترة تتسم عادة بالهدوء بسبب رداءة الطقس.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة