تبنى تنظيم ولاية سيناء التابع لـتنظيم الدولة الإسلامية إطلاق ثلاثة صواريخ سقط اثنان منها في وقت سابق اليوم الجمعة في أشكول جنوبي إسرائيل من دون أن يوقعا أضرارا بشرية أو مادية، وجاء ذلك بعد أن نفى الجيش المصري أن يكون الصاروخان قد أطلقا من أراضيه.

وقال تنظيم ولاية سيناء في تغريدة عبر موقع تويتر إنه "استهدف مواقع لليهود بالأراضي الفلسطينية المحتلة بثلاثة صواريخ غراد".

وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي في وقت سابق إطلاق صاروخين من سيناء وسقوطهما في جنوب إسرائيل دون أن يسفرا عن إصابات.

من جهته نفى المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية محمد سمير إطلاق الصاروخين من سيناء، وقال لوكالة الأناضول "إن تلك المزاعم عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً"، وتساءل "ما المصلحة في ضرب إسرائيل بالصواريخ؟".

ويسود التوتر شمال سيناء بعد أن شنّ مقاتلون من تنظيم الدولة الأربعاء سلسلة هجمات منسقة دامية ضد قوات الأمن المصرية، أسفرت عن وقوع عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

وقال الجيش الإسرائيلي الجمعة إن طريقا سريعا في جنوب إسرائيل يمر جزء منه بمحاذاة الحدود مع مصر أغلق كإجراء احتياطي أمني.

والحوادث على الحدود بين مصر وإسرائيل نادرة. فقد أصيب جنديان إسرائيليان أواخر 2014 عندما أطلق مسلحون النار عليهما وصاروخا مضادا للأليات من الأراضي المصرية خلال محاولة لتهريب المخدرات بحسب الجيش الإسرائيلي.

المصدر : وكالات