قال البيت الأبيض الجمعة إن التعاون الأمني مع إسرائيل مستمر وإن الولايات المتحدة تعمل على تعزيزه.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن مسؤولا من إدارة مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية اجتمع مع نظرائه الإسرائيليين هذا الأسبوع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال للرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء الماضي إن الاتفاق النووي مع إيران يثير خطرين رئيسين، وهما إتاحة الفرصة لإيران للتسلح بأسلحة نووية خلال فترة تتراوح بين عشرة أعوام و15 عاما سواء التزمت بالاتفاق أم لا، وضخ مليارات الدولارات لما سماه "الإرهاب الإيراني وآلة الحرب التي تهدد إسرائيل والعالم بأكمله".

وقال نتنياهو للصحفيين في نفس اليوم إن "إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران لأنها ما زالت تسعى لتدميرنا، وسندافع عن أنفسنا على الدوام".

يُذكر أيضا أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان قد قام بزيارة سرية إلى إسرائيل في يونيو/حزيران المنصرم ركزت خصوصا على البرنامج النووي الإيراني مع اقتراب مهلة 30 يونيو/حزيران للتوصل إلى اتفاق نهائي مع طهران، حسبما أفادت صحيفة هآرتس.

كما وصل قائد أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي يوم 8 يونيو/حزيران إلى إسرائيل أيضا واجتمع مع نظيره الإسرائيلي رئيس هيئة الأركان الجنرال غادي آيزنكوت.

المصدر : رويترز