حصلت الجزيرة على نسخة من مشروع قرار أميركي، يطرح على مجلس الأمن الدولي للتصويت عليه مطلع الأسبوع المقبل، يتعلق برفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران، عقب التوصل إلى اتفاق مع القوى الكبرى.

ويدعم مشروع القرار اتفاق فيينا الموقع بين مجموعة دول "5+1" (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا، وألمانيا) من جهة وإيران من جهة أخرى.

ويطلب مشروع القرار من مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزويد مجلس الأمن بتقارير دورية عن مدى التزام إيران ببنود الاتفاق، أو في أي وقت يرى فيه أرضية معقولة للاعتقاد بوجود مسائل تؤثر على احترامه.

كما يتضمن بندا ينص على إعادة فرض عقوبات على طهران بصورة تلقائية بعد ثلاثين يوما من تلقي مجلس الأمن تقريرا عن عدم التزامها.

وكان دبلوماسيون قد أكدوا في وقت سابق أن مشروع القرار ينص على إبقاء حظر الأسلحة على إيران لمدة خمس سنوات، وحظر تكنولوجيا الصواريخ الباليستية لمدة ثماني سنوات.

يأتي ذلك، بعد أن وقعت إيران والقوى الكبرى في فيينا أول أمس اتفاقا بشأن البرنامج النووي الإيراني ينص على رفع العقوبات المفروضة على طهران مقابل التزامها بتقييد أنشطة تخصيب اليورانيوم وفتح مواقعها النووية للتفتيش.

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني قد أكدت، لدى إعلانها إبرام الاتفاق، أن نصه الأساسي وملاحقه الفنية ستقدم جميعا لمجلس الأمن للتصديق عليها.

المصدر : الجزيرة