أعلنت السلطات الأفغانية السبت أن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان وباكستان حافظ سعيد خان قُتل مع عنصرين آخرين من التنظيم في غارة لطائرة أميركية من دون طيار في شرق البلاد.

وأفادت أجهزة الاستخبارات الأفغانية أن حافظ سعيد قُتل الجمعة بينما كان يشارك في اجتماع مع مسؤولين قياديين آخرين في التنظيم في منطقة قريبة من الحدود مع باكستان.

وحافظ سعيد هو رابع قيادي بارز من التنظيم يقتل في المنطقة خلال الأسبوع المنصرم بينهم شهيد الله شهيد وجول زمان.

وقالت المديرية الوطنية للأمن الأفغانية إن حافظ سعيد كان زعيم تنظيم الدولة الإسلامية فيما يسمى ولاية خراسان.

وقالت المديرية إن 30 من قادة التنظيم قد قُتلوا إلى جانب حافظ سعيد أثناء اجتماعهم في ضاحية أتشين بإقليم ننغرهار في وقت متأخر من مساء الجمعة. ولم تذكر تفاصيل أخرى بشأن الغارة الجوية.

وكان سعيد وهو باكستاني من بين عدد صغير لكن متزايد من مسلحي طالبان البارزين الذين انشقوا عن الحركة ليبايعوا تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان.

وبعد طرد مقاتلي طالبان زاد نفوذ مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في عدد من ضواحي إقليم ننغرهار الذي تفصله حدود طويلة عن مناطق تنعدم فيها سيادة القانون في باكستان.

وسقطت أتشين في أيدي الدولة الإسلامية الشهر الماضي بعد اشتباكات عنيفة مع طالبان.

المصدر : وكالات