ضحايا بهجوم صاروخي على بعثة حفظ السلام بمالي
آخر تحديث: 2015/3/8 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/8 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/18 هـ

ضحايا بهجوم صاروخي على بعثة حفظ السلام بمالي

قوات حفظ السلام في مالي سبق أن تعرضت لهجمات سقط فيها قتلى وجرحى (الفرنسية)
قوات حفظ السلام في مالي سبق أن تعرضت لهجمات سقط فيها قتلى وجرحى (الفرنسية)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي اليوم الأحد مقتل مدنيين اثنين وأحد عناصرها بهجوم صاروخي شنه مقاتلون على أحد معسكراتها في بلدة كيدال شمال البلاد.

وقالت البعثة في بيان إن "التقديرات الأولية كشفت عن مقتل جندي في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي وإصابة ثمانية جنود آخرين، مؤكدة أن الصواريخ استهدفت أيضا مواطني كيدال خارج المعسكر، حيث قتل اثنان على الأقل وأصيب أربعة آخرون.

من جانبه، أفاد مصدر أمني أن أكثر من أربعين قذيفة صاروخية استهدفت القاعدة، في حين أكد أحد شهود العيان لرويترز مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم أحد أفراد قوات حفظ السلام.

وقال المصدر إن عشرات الصواريخ والقذائف أطلقت على قاعدة تابعة للأمم المتحدة خارج البلدة الصحراوية، وسقطت إحداها على الأقل على معسكر للطوارق.

ويأتي هذا الهجوم وسط وضع أمني متوتر في مالي إثر مقتل أوروبيين وثلاثة ماليين بهجوم شنه "جهاديون" على مطعم في العاصمة باماكو مساء الجمعة. 

وسبق أن أصيب أربعة على الأقل من عناصر قوة حفظ السلام بانفجار قرب بلدة تابانكورت (شرقي البلاد) منتصف الشهر الماضي.

واندلعت عدة معارك بين جماعات مسلحة متنافسة للسيطرة على تابانكورت في يناير/كانون الثاني الماضي، الأمر الذي دفع ببعثات حفظ السلام لتنفيذ ضربات جوية ضد قوات متمردي الطوارق.

وتكافح حكومة باماكو من أجل استعادة سيطرتها على كل المناطق الشمالية من البلاد، حيث ينشط عدد من الجماعات المسلحة التي سيطرت على المنطقة في نهاية 2012 قبل أن تطردها قوات فرنسية عام 2013.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات