تركيا تحتجز المزيد من عناصر الشرطة بقضية التنصت
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 23:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 23:16 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/18 هـ

تركيا تحتجز المزيد من عناصر الشرطة بقضية التنصت

قوات أمن تركية تحاصر عناصر من الشرطة متهمة في قضية تنصت على سياسيين ورجال أعمال(أسوشيتد برس-أرشيف)
قوات أمن تركية تحاصر عناصر من الشرطة متهمة في قضية تنصت على سياسيين ورجال أعمال(أسوشيتد برس-أرشيف)

ألقت قوات الأمن التركية الأحد القبض على 16 شرطيا في ولايات مختلفة من أصل 21 شرطيا يشتبه في تورطهم بقضية تنصت غير قانونية على سياسيين وموظفين ورجال أعمال، وذلك ضمن القضية المعروفة باسم "الدولة الموازية".

وقالت وكالة دوجان للأنباء التركية إن حملة الاعتقال شملت عدة مدن أبرزها إسطنبول وأفيون وزنكل داك، وذلك بعدما أمر مدعون بتنفيذ أمر محكمة قضت باعتقال 21 فردا من جهاز الشرطة، وذكرت وكالة الأناضول أنه فضلا عن مذكرات التوقيف فإن نيابة إسطنبول أضافت أسماء ثمانية شرطيين على قائمة المشتبه بهم، والذين سبق أن اعتقلوا في وقت سابق على ذمة القضية نفسها.

وتعد هذه التوقيفات الأحدث ضمن حملة السلطات التركية ضد أنصار الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحد  الأميركية، والحليف السابق لرجب طيب أردوغان.

اعتقالات سابقة
وكانت السلطات قد اعتقلت العشرات من ضباط الشرطة للتحقيق معهم في القضية نفسها منذ منتصف العام الماضي، كما نقل آلاف من ضباط الشرطة ورجال القضاء وممثلي الادعاء من مواقعهم.

وقد اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عندما كان رئيسا للوزراء حليفه السابق غولن بإنشاء دولة موازية داخل الإدارة التركية، وألقى باللوم على أنصاره في الشرطة والقضاء في تسريب تسجيلات صوتية لمسؤولين كبار -من ضمنهم أردوغان- تم بثها على شبكة الإنترنت في آخر العام 2013.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أصدرت محكمة تركية مذكرة اعتقال بحق كولن للاشتباه في رئاسته لمنظمة إجرامية، كما ألغت تركيا الأسبوع الماضي جواز سفره. وينفي الداعية ضلوعه في أي مؤامرة ضد الحكومة.

المصدر : وكالات

التعليقات