نقلت وكالة رويترز عن زعيم مدني محلي قوله إن أكثر من مائة شخص لقوا مصرعهم على يد مقاتلي جماعة بوكو حرام النيجيرية في هجوم على مدينة فوتوكول في شمال الكاميرون.

وقال المسؤول أمس الأربعاء إن مسلحي بوكو حرام اغتالوا السكان داخل منازلهم وفي أحد المساجد داخل فوتوكول، وذلك في اليوم الثاني للمعارك المستمرة بين الجيش التشادي والجماعة.

وقال عمر باباكالي، وهو أحد سكان فوتوكول "أحدثت بوكو حرام خرابا كبيرا هنا هذا الصباح. لقد قتلوا العشرات، على الأقل عشرين شخصا في المسجد الكبير" مؤكدا أن المسلحين هاجموا مسجدا آخر وقتلوا كل من كان فيه، وفق تعبيره.

ومثلما تمكن الجيش التشادي من الدخول إلى كنبارو بنيجيريا، فإن مسلحي الجماعة أيضا استطاعوا دخول مدينة فوتوكول والسيطرة على عدة مواقع، قبل أن يتدخل الجيش التشادي لمساعدة الكاميرونيين.

من جانبه، قال الجيش التشادي أمس الأربعاء إنه قتل مائتين من جماعة بوكو حرام، في وقت لقي تسعة من جنوده حتفهم في الاشتباكات الدائرة بين الطرفين بالمناطق الحدودية داخل نيجيريا.

وشن الجيش التشادي الثلاثاء هجوما بريا داخل أراضي نيجيريا انطلاقا من فوتوكول بعد غارات جوية كثيفة، وقصف مدفعي على كنبارو التي دمرتها المعارك وهجرها سكانها.

وعبر حوالى ألفي عنصر تشادي مدعومين بدبابات الحدود الثلاثاء إلى كنبارو بعدما أيد الاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي إنشاء قوة إقليمية تحارب جماعة بوكو حرام التي وسعت مناطق سيطرتها في شمال شرق نيجيريا، وبدأت تشكل تهديدا للمناطق الحدودية في الكاميرون وتشاد والنيجر.

وأكد مسؤولون في باريس الثلاثاء أن الطيران الحربي الفرنسي ينفذ مهام استطلاعية لمساعدة الدول الواقعة على الحدود مع نيجيريا في التصدي لبوكو حرام.

المصدر : الجزيرة + وكالات