قتل خمسون عنصرا من حركة طالبان في الاشتباكات المستمرة منذ بضعة أيام بين مقاتلي الحركة وقوات الأمن الأفغانية في ولاية سربل شمالي أفغانستان.

وأفاد والي سربل عبد الجبار هاكبين في تصريح لوكالة الأناضول أن اشتباكات اندلعت منذ أيام بين طالبان وقوات الأمن إثر عمليات للأخيرة في مركز الولاية وقضاء "سوزما كالا"، مشيرا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل خمسين مسلحا من طالبان، فضلا عن جرح أربعين من الجانبين، واستعادة السيطرة على مخافر للشرطة سبق أن سيطرت عليها طالبان.

في المقابل رفض المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي تصريحات والي سربل، مشيرا إلى أن عدد مقاتلي طالبان الذين قتلوا في الاشتباكات لا يتجاوز خمسة أشخاص بينما قتل عدد كبير من عناصر الأمن، على حد قوله.

وكان مركز الولاية قد شهد قبل 11 يوما اشتباكات مماثلة بين الجانبين أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص.

المصدر : وكالة الأناضول