أكد رئيس بنين التزام بلاده بنشر سبعمائة جندي لمحاربة حركة بوكو حرام النيجيرية، بينما خرج الآلاف في الكاميرون للاحتجاج على الحركة وتأييد الجيش الذي يخوض معارك ضدها.

وقال رئيس بنين بوني يايي خلال زيارة طارئة لـتشاد إن سبعمائة جندي مستعدون للانضمام إلى جبهة القتال ضد بوكو حرام، "وقد جئت للقاء أخي وصديقي (رئيس تشاد) إدريس دبي لتناول جملة العوامل التي تعيق نشر القوة متعددة الجنسيات".

وكانت نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين قد اتفقت على تشكيل قوة قوامها 8700 جندي لمحاربة بوكو حرام.

وذكر يايي أيضا أن بلاده ستوقع الأسبوع المقبل اتفاقية عسكرية مع تشاد لمواجهة بوكو حرام. وأضاف "بفضل هذه المذكرة العسكرية ستتمكن تشاد من مساعدة شعب بنين في حال تعرضه لهجمات من قبل بوكو حرام".

مسيرة بالكاميرون
وفي الكاميرون خرج الآلاف بمسيرة في العاصمة ياوندي للاحتجاج على بوكو حرام وتأييد الجيش الذي يخوض معارك ضدها.

وقال أحد المنظمين إن المسيرة تهدف إلى توعية الرأي العام، ولا سيما في الأقاليم الجنوبية بشأن الخطر الذي تمثله بوكو حرام التي تنفذ عمليات عبر الحدود بشكل منتظم في أقصى الشمال.

وقال جوباي جاتاما -وهو رئيس تحرير صحيفة وأحد منظمي المسيرة- "من المهم أن نبلغ سكان الكاميرون بأننا في حالة حرب، وأن جزءا من هذه البلاد يعاني.. لقد تشرد نحو 150 ألف شخص بسبب الصراع".

وقد امتد نشاط بوكو حرام المستمر منذ ستة أعوام في نيجيريا إلى الدول المجاورة، حيث نفذت الحركة هجمات على مدى العام الماضي.

المصدر : وكالات