كشفت شبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية أن المسلح الملثم الذي ظهر في بعض التسجيلات التي بثها تنظيم الدولة الإسلامية لعمليات ذبح رهائن غربيين هو رجل من لندن يدعى محمد إموازي.

وأضافت أن الملثم الذي اشتهر بلقب "الجهادي جون" هو بريطاني ولد في الكويت، وعاش في غرب لندن، وأنه كان معروفا لدى الأجهزة الأمنية البريطانية.

وقالت "بي بي سي" إن الأجهزة الأمنية البريطانية اختارت ألا تكشف عن اسم موازي كاملا لما قالت إنها "أسباب عملياتية".

وظهر إموازي في البداية في أغسطس/آب الماضي في شريط مصور أظهر ذبح الصحفي الأميركي جيمس فولي.

كما يعتقد أنه ظهر أيضا في تسجيلات أخرى منها واحد أعلن فيه تنظيم الدولة ذبح الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف، وآخر أعلن فيه ذبح عامل الإغاثة البريطاني ديفد هينز، وآخر أعلن فيه ذبح عامل الإغاثة الأميركي عبد الرحمن كاسيغ، المعروف أيضا باسم بيتر كاسيغ.

وفي كل هذه التسجيلات ظهر "الجهادي جون" يرتدي عباءة سوداء ملثما بقناع أسود تظهر منه فقط عيناه وأنفه، ويحمل خنجرا.

وفي وقت سابق تعرفت أيضا صحيفة واشنطن بوست الأميركية على "الجهادي جون"، وقالت إنه بريطاني من عائلة ثرية ونشأ في غرب لندن وتخرج في الجامعة ويحمل شهادة في برامج الكمبيوتر.

المصدر : بي بي سي,رويترز