اجتاحت عاصفة ثلجية منطقة الغرب الأوسط في الولايات المتحدة مهددة بدفن مدينة شيكاغو تحت ثلوج يبلغ ارتفاعها نحو نصف متر، كما ضربت عاصفة ثلجية جزيرة هوكايدو شمال اليابان محدثة شللا كبيرا في المنطقة.

وألغي أكثر من ألفي رحلة جوية في أنحاء الولايات المتحدة بسبب العاصفة التي امتدت من ولاية نبراسكا في وسط البلاد إلى ولاية مين في الشمال الشرقي. وبالإضافة إلى شيكاغو، تقع مدن رئيسية أخرى في مسار العاصفة هي ديترويت وكليفلاند ونيويورك وبوسطن.

ومن المتوقع أن تصل سرعة الرياح في شيكاغو إلى 72 كيلومترا في الساعة وأن تتساقط ثلوج سمكها 46 سنتيمترا، بحسب هيئة الأرصاد في المدينة.

وقال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحفي إن المدينة ستخضع لخطة لمراقبة العاصفة الشتوية اعتبارا من الساعة السابعة من مساء الأحد بالتوقيت المحلي حتى السادسة من مساء الاثنين. وأضاف أن سمك الثلوج في نيويورك قد يصل إلى 17  سنتيمترا خلال ذروة العاصفة وأن درجات الحرارة قد تنخفض في المدينة بعد ذلك إلى أقل من 28 درجة تحت الصفر.

وكانت السلطات في نيويورك قد أعلنت حالة الطوارئ مرتين بسبب عواصف ثلجية سابقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي جزيرة هوكايدو اليابانية، ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مدى الرؤية انخفض بسبب العاصفة إلى الصفر تقريبا وأن مائة رحلة جوية ألغيت وكذلك العشرات من رحلات القطارات وأغلقت الطرق الرئيسية السريعة.

وبلغ ارتفاع الثلوج 80 سنتيمترا في مدينة روسو في  فترة لم تتجاوز 24 ساعة، و37 سنتيمترا في مدينة شاري، و30 سنتيمترا في  مدينة كيتامي.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية من أمواج عالية ومخاطر انهيارات جليدية تستمر حتى غد الثلاثاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات