قالت منظمات دولية وإنسانية إن نحو مائتي مهاجر سري فقدوا في البحر الأبيض المتوسط إثر غرق مركبين كانا يحاولان الوصول إلى السواحل الإيطالية, في وقت تمكن خفر السواحل الإيطالي من إنقاذ تسعة ناجين من ركاب المركبين المنكوبين.

وقالت الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين في إيطاليا كارلوتا سامي إن تسعة ناجين وصلوا جزيرة لامبيدوزا الإيطالية وهم في وضع جيد بعد أربعة أيام في البحر, مشيرة إلى أن الأمواج ابتلعت 203 آخرين.

وقالت المصادر الأممية إن الناجين التسعة يتكلمون اللغة الفرنسية ويرجح أنهم من دول غرب أفريقيا.

وحسب المعلومات التي جمعتها المنظمة الدولية للهجرة، فإن المركبين المطاطيين انطلقا يوم السبت الماضي من مكان ما على السواحل الليبية باتجاه السواحل الجنوبية للقارة الأوروبية, وكان كل مركب يحمل على متنه قرابة مائة شخص من المهاجرين السريين, وأضافت المنظمة أن المركبين انقلبا وغرقا على الأرجح أول أمس الاثنين.

يذكر أن خفر السواحل الإيطالي أنقذ يوم الأحد الماضي مركبا ثالثا انطلق من ليبيا وعلى متنه حوالي مائة مهاجر سري مات سبعة منهم بسبب البرد الشديد قبل وصول فرق الإنقاذ, كما مات 22 آخرون خلال الرحلة الطويلة من الشواطئ الليبية إلى جزيرة لامبيدوزا.

المصدر : وكالات