قال مسؤولون إندونيسيون اليوم الجمعة إن فرق البحث والإنقاذ التي تبحث عن حطام طائرة الركاب الماليزية "إير آسيا" رصدت ذبذبات أثناء بحثها عن الصندوقين الأسودين للطائرة بعد 12 يوما من تحطمها.

وقال المحقق في لجنة سلامة النقل الوطني الإندونيسية سانتوسو سايوجو في تصريحات لوكالة رويترز إنه يبدو أن الصندوقين انفصلا عن الذيل، مؤكدا تلقي "تحديثا للمعلومات من الموقع بأن جهاز رصد الذبذبات رصد بالفعل ذبذبات".

وأضاف "نحن متفائلون بأنه الصندوق الأسود"، لكن "يبدو أنه بعيد عن الذيل، ونحتاج إلى أن يتأكد الغواصون من موقعه".

وفي السياق ذاته، قال قائد الجيش الإندونيسي الجنرال مويلدوكو إن سفينة بحث استقبلت إشارة صوتية تبعد ثلاثمائة متر عن الموقع الذي عثر فيه على ذيل الطائرة هذا الأسبوع، مضيفا "نحن نرسل غواصين في اتجاه الإشارة"، بحسب ما ذكره موقع "ديتيك. كوم" الإخباري الإندونيسي.

وتحطمت طائرة "إير آسيا" الماليزية في رحلتها "كيو زد8501" في 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي أثناء طيرانها فوق شمال بحر جاوة قبل أن تصل إلى منتصف المسافة، في رحلة تستغرق ساعتين من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة، ولم يعثر على أي ناجين من بين 162 شخصا كانوا على متنها.

وعثر على ذيل الطائرة أول أمس الأربعاء في البحر على بعد نحو ثلاثين كيلومترا من آخر موقع معروف للطائرة، وعلى عمق نحو ثلاثين مترا.

المصدر : وكالات