تواصل الإدانات للهجوم على الصحيفة الفرنسية
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ

تواصل الإدانات للهجوم على الصحيفة الفرنسية

مسعفون يحملون أحد الجرحى جراء الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو الأربعاء (الفرنسية)
مسعفون يحملون أحد الجرحى جراء الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو الأربعاء (الفرنسية)

تواصلت ردود الفعل المنددة بالهجوم الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية يوم أمس وخلف 12 قتيلا، واستنكرت العديد من الدول والجمعيات الإسلامية في فرنسا وأخرى إقليمية ودولية الهجوم ووصفته بأنه "إرهابي".

ففي فرنسا أعربت كبريات المنظمات الإسلامية في بيان عن "صدمتها وحزنها العميقين لمقتل الصحفيين ورجال الأمن"، وعن تضامنها مع أسر الضحايا الفرنسية، ودعت جميع الأئمة في أنحاء فرنسا إلى إدانة العنف والإرهاب من أي طرف وبأشد العبارات في خطب الجمعة يوم غد.

كما شارك المركز الإسلامي بمرسيليا اليوم الخميس في وقفة تنديد واستنكار في كبرى ساحات المدينة، منددا بالهجوم الذي وصفه في بيان بأنه "اعتداء دموي ووحشي مروع، يتنافى مع تعاليم الأديان السماوية، ويتجافى مع كافة القيم الإنسانية، ولا يمكن تبريره بأي حال من الأحوال".

وفي القاهرة أكد الأزهر الشريف أن الهجوم على الصحيفة الفرنسية "عمل إجرامي"، مشيرا في بيان إلى أن الإسلام يرفض أي أعمال عنف، وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد أدان أمس "الهجوم الآثم" بغض النظر عن مرتكبيه أو الجهة التي تقف وراءه.

كما أكدت الجامعة العربية في بيان أمس أنها تندد بشدة بالهجوم الذي وصفته بالإرهابي، في حين دانت منظمة التعاون الإسلامي الهجوم، معتبرة أن مثل هذه العمليات لا تمثل إلا مقترفيها المجرمين، ومجددة تنديدها بالإرهاب بجميع أشكاله وصوره، كما جاء في بيان.

 السيسي بعث برسالة تعزية لنظيره الفرنسي (الجزيرة)

تنديد عربي وإسلامي
وأعربت قطر عن إدانتها "الشديدة" للهجوم، واعتبرت أن "مثل هذه الأعمال التي تستهدف المدنيين العزل تتنافى مع كافة المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية"، وهو الموقف الذي عبرت عنه كل من العراق والإمارات والأردن وفلسطين.

كما أدانت رئاسة الحكومة التونسية ما سمته "الهجوم الإرهابي الغادر"، ونددت أحزاب ومنظمات تونسية بدورها بالهجوم بينها حركة النهضة التي اعتبرت الهجوم "عملا جبانا"، ونداء تونس الذي اعتبر أن الإرهاب "لا دين ولا وطن له، والإسلام من الإرهاب براء".

بدورها أدانت مصر الهجوم على الصحيفة الأسبوعية الفرنسية، وبعث الرئيس عبد الفتاح السيسي ببرقية تعزية إلى الرئيس  الفرنسي فرانسوا هولاند.

من جانبها دانت دمشق "الاعتداء الإرهابي بشدة"، معتبرة أنه إثبات على أن "الإرهاب في سوريا سوف يرتد على داعميه" وعلى ما سمته "قصر نظر السياسات الأوروبية"، بحسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجية.

كما أدانت حكومات دول آسيوية ذات أغلبية مسلمة اليوم الخميس الهجوم، وأكدت الحكومة الإندونيسية أن "العنف غير مبرر"، في حين أعلنت باكستان من جهتها أنها تشجب الإرهاب بكافة صوره ومظاهره.

ونددت الخارجية الماليزية أيضا بالهجوم، ودعت إلى "محاربة التطرف بالاعتدال والتفاهم بين الثقافات والاحترام". ووصفت حكومة الفلبين الهجوم بأنه "تجاهل صارخ لحياة الإنسان والحق الأساسي في التعبير عن الرأي".

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدان أمس الهجوم ووصفه بأنه "إرهابي"، كما أدانته كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجميع الدول الأوروبية وتركيا وروسيا، في وقت وصف بابا الفاتيكان الهجوم بـ"الاعتداء المروع".

المصدر : وكالات

التعليقات