تبدأ اليوم الأحد في جنيف بسويسرا جولة جديدة من المفاوضات هي الثانية عشرة بين إيران والقوى الكبرى بشأن ملف طهران النووي على مستوى مساعدي الوزراء.

وأفادت وكالة أنباء فارس بأن وفد إيران برئاسة عباس عراقجي نائب وزير الخارجية أجرى على مدى الأيام الثلاثة الماضية مفاوضات "مكثفة" مع الوفد الأميركي الذي تترأسه وكيلة وزارة الخارجية ويندي شيرمان.

وقبيل الجولة الجديدة بين إيران ومجموعة 5+1، قال عراقجي إن المفاوضات لم تتوصل حتى الآن إلى صيغة مقبولة لجميع الأطراف.

وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن حل ملف طهران النووي لن يكون إلا عبر الحوار.

وكان ظريف قد وصل جنيف الأربعاء 14 يناير/كانون الثاني الحالي وأجرى ثلاث جولات من المباحثات -استغرقت سبع ساعات في مجملها- مع نظيره الأميركي جون كيري.

وجرت مباحثات ظريف وكيري قبل انطلاق جولة اليوم الأحد من مفاوضات الحل النهائي الشامل لأزمة البرنامج النووي الإيراني.

وعقدت إيران ومجموعة 5+1 لحد الآن 11 جولة من المفاوضات، منها ثماني جولات في فيينا وواحدة في كل من نيويورك ومسقط وجنيف.

وتضم مجموعة 5+1 -التي تُعرف أيضاً بالسداسية الدولية- كلا من إيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، إلى جانب ألمانيا.

وبعد الفشل في التوصل إلى حل شامل يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الخلافات القائمة التي تتركز أساساً حول حجم تخصيب اليورانيوم وآلية إلغاء الحظر، اتفق طرفا المفاوضات على تمديد اتفاق جنيف (خطة العمل المشتركة) سبعة أشهر أخرى، وأكدا أنهما سيبذلان قصارى جهدهما للوصول إلى نتيجة في غضون أربعة أشهر.

المصدر : الصحافة الإيرانية,الجزيرة