استطلاع: 57% من الفرنسيين مع نشر الرسوم المسيئة
آخر تحديث: 2015/1/18 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/18 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/28 هـ

استطلاع: 57% من الفرنسيين مع نشر الرسوم المسيئة

شارلي إيبدو أعادت نشر رسوم مسيئة للرسول الكريم عليه السلام بعد هجمات أودت بحياة بعض صحفييها (أسوشيتد برس)
شارلي إيبدو أعادت نشر رسوم مسيئة للرسول الكريم عليه السلام بعد هجمات أودت بحياة بعض صحفييها (أسوشيتد برس)

أظهر استطلاع للآراء أجراه معهد إيفوب (Ifop) الفرنسي، ونشر اليوم الأحد، أن 57% من الفرنسيين مع نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم دون الاكتراث بمشاعر المعارضين.

وفي الاستطلاع الذي أجراه المعهد على عينة من ألف وثلاثة أشخاص، أكد 57% منهم أنهم مع نشر الرسوم المسيئة، بينما قال 42% إنهم لا يوافقون على نشر تلك الصور.

كما شدد 49% من المشاركين في الاستطلاع على أنهم لا يوافقون على الحد من حرية التعبير على شبكة الانترنت.

وعبر 81% من المشاركين عن ضرورة إسقاط الجنسية الفرنسية عمن يتورطون في أعمال "إرهابية" إثر عودتهم إلى فرنسا، وهذا يتعلق بمن يحملون جنسية مزدوجة، وقال 68% بأنهم مع منع عودة "الجهاديين" إلى فرنسا.

وفي شأن متصل، عارض 57% من المستجوبين تدخلا عسكريا فرنسيا آخر في سوريا أو اليمن أو ليبيا، على خلفية تداعيات هجمات باريس، وعارض63% منهم أي تعزيز للعمليات العسكرية الفرنسية بالعراق.

ويأتي الاستطلاع على خلفية هجوم تعرضت له صحيفة شارلي إيبدو في باريس وقتل خلاله مسلحان عشرة من كبار رسامي الصحيفة ومحرريها، وتبنى تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، ومقره اليمن، الهجوم، وقال التنظيم إن العملية جاءت ثأراً للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وفي أول عدد لها بعد الهجوم، أعادت الصحيفة نشر رسوم مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما لقي إدانة دولية وعربية وإسلامية واسعة، واعتبرت العديد من الأوساط أن الاصرار على إعادة نشر الرسوم يمثل "استفزازا خطيرا" لمشاعر المسلمين وتأجيجا للكراهية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات