أعلن الجيش الأوكراني اليوم الجمعة أن ستة من جنوده قتلوا في هجمات شنها انفصاليون خلال الساعات الـ24 الماضية، في حين اندلع القتال بالمطار الدولي في مدينة دونيتسك شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش أندري ليسينكو للصحفيين إن ستة جنود قتلوا وأصيب 18 آخرون في "أعمال قتالية" خلال الساعات الـ24 الماضية، ثم أعلن عن مقتل مدني في قصف استهدف حاجزا للجيش الأوكراني، وقبل ذلك أعلنت سلطات دونيتسك عن مقتل أربعة مدنيين في المدينة.

بدوره، أكد يوري بيريوكوف مستشار الرئيس الأوكراني أن الانفصاليين شنوا هجوما اليوم على مطار دونيتسك لطرد قوات الحكومة التي تسيطر عليه، وتحدث عن سقوط جرحى في صفوف القوات الأوكرانية، واعتبر أن المعارك ساخنة، والوضع هو الأسوأ منذ نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وتجري معارك منذ الخميس في منطقة مطار دونيتسك ذي الأهمية الإستراتيجية رغم أنه بات مدمرا، حيث نفذ الانفصاليون هجوما صدته القوات الأوكرانية.

لافروف عبر عن أمله في ألا تنصاع أوكرانيا لمن يسعون لحل الصراع عسكريا (رويترز)

قلق روسي
من جانب آخر، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو قلقة من أن تؤدي عملية إعادة انتشار القوات التي تقوم بها السلطات الأوكرانية على خط الجبهة في شرق البلاد إلى تقويض جهود السلام.

وعبر عن أمله في ألا ينصاع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو لمن يسعون لحل الصراع عسكريا.

وكان برلمان أوكرانيا قد أقر أمس الخميس عملية إحلال وتجديد القوات في الصفوف الأمامية واستئناف التجنيد بشكل جزئي بعد أن حذر مسؤول أمني بارز من أن القوات الروسية التي تدعم الانفصاليين زادت نشاطها العسكري بشكل كبير في الشرق.

وقال الأمين العام للجنة الدفاع والأمن الأوكراني ألكسندر توتشينوف إن هناك نحو 36 ألف انفصالي في مدن شرق أوكرانيا، مشيرا إلى أن من بينهم 8500 عنصر يعملون في الجيش الروسي النظامي.

وأوضح أن الانفصاليين يملكون من المعدات العسكرية 541 دبابة وما يقرب من 990 مدرعة ونحو سبعمائة سلاح ثقيل، وغيرها من الصواريخ المضادة للطائرات وقاذفات صواريخ متعددة، ولفت إلى أن روسيا قامت بنشر 52 ألف جندي على مقربة من الحدود الشرقية لأوكرانيا. 

يذكر أن النزاع الأوكراني أسفر عن مقتل أكثر من 4800 شخص منذ أبريل/نيسان الماضي، ويشهد منذ أسبوع تصعيدا لأعمال العنف رغم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بداية سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات