أخلت صحيفة "لو سوار" البلجيكية، اليوم الأحد، مكاتبها في بروكسل إثر تلقيها تهديدا بالتفجير من شخص مجهول، وذلك بعد أن أعادت نشر رسوم كاريكاتيرية نشرتها صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية وهي تستفز مشاعر المسلمين.

وقال المشرف على الصفحات الأجنبية مارون لاباكي إن متصلا مجهولا أطلق تهديدات ضد قسم التحرير بالصحيفة ما أدى إلى اتخاذ قرار بإخلاء المبنى.

وقالت الصحفية في "لو سوار" مارتين دوبويسون بتغريدة لها على موقع تويتر إن المتصل قال للصحفيين إن قنبلة "ستنفجر في غرفة الأخبار" ما أجبر الإدارة على إخلاء المبنى، بينما أغلقت الشرطة الطريق المؤدي إلى مكاتب الصحيفة.

وجاء قرار الإخلاء بالتزامن مع خروج الآلاف في مسيرة بالعاصمة بروكسل تضامنا مع الفرنسيين ضد الهجمات التي أدت إلى مقتل 17 شخصا على مدى ثلاثة أيام في باريس، والتي بدأت بهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الأربعاء الماضي وانتهت باحتجاز مزدوج للرهائن يوم الجمعة في مطبعة خارج باريس ومتجر للأطعمة اليهودية بالمدينة.

وكانت "لو سوار" التي تصدر بالفرنسية قد انضمت إلى قائمة من الصحف الأوروبية التي أعادت نشر رسوم كاريكاتيرية سبق أن نشرتها شارلي إيبدو بما فيها رسم يسخر من نبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وسلم).

المصدر : وكالات