قنابل الدخان لتفريق المتظاهرين في فيرغسون الأميركية
آخر تحديث: 2014/8/17 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/17 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/22 هـ

قنابل الدخان لتفريق المتظاهرين في فيرغسون الأميركية

شرطي يقف في الساحة بمدينة فيرغسون التي تجمع فيها المتظاهرون قبل تفريق بعضهم بالغاز المدمع (أسوشيتد برس)
شرطي يقف في الساحة بمدينة فيرغسون التي تجمع فيها المتظاهرون قبل تفريق بعضهم بالغاز المدمع (أسوشيتد برس)

أطلقت الشرطة الأميركية قنابل الدخان والغاز المدمع لتفريق متظاهرين تحدوا حظراً للتجوال في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري اليوم الأحد، في أحدث اشتباك بسبب مقتل مراهق أسود برصاص ضابط شرطة أبيض.

واستخدمت الشرطة -التي ارتدت زي مكافحة الشغب وجاءت في سيارات مصفحة- مكبر الصوت لإبلاغ المتظاهرين بضرورة إخلاء الشوارع، وقالت إن نحو 150 متظاهرا ظلوا في الشارع بعد سريان الحظر.

وكانت مجموعة من المتظاهرين الغاضبين قد ظلوا في شوارع المدينة بعد دقائق من بدء سريان الحظر.

وأعلن حاكم ميزوري، جاي نيكسون، حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في مدينة فيرغسون بسبب احتجاجات ذات دوافع عرقية وأعمال نهب على مدى أسبوع، بعد مقتل مايكل براون (18 عاما) في مقاطعة سانت لويس.

وكان ضابط الشرطة دارين ويلسون (28 عاما) قتل براون بالرصاص أثناء سيره وصديق له في شارع بمجمع سكني تعيش فيه جدته.

ويسري حظر التجول من منتصف الليل حتى الساعة الخامسة فجرا بتوقيت وسط الولايات المتحدة (من الثامنة صباحا إلى الواحدة بعد الظهر بتوقيت مكة المكرمة).

وقال نيكسون للصحافيين إنه أمر باتخاذ هذه الإجراءات "من أجل حماية الناس والممتلكات في فيرغسون"، بعدما جرت عمليات نهب للمحلات التجارية واشتباكات مع الشرطة ليل الجمعة.

وأضاف الحاكم في مؤتمر صحافي السبت في كنيسة محلية أن الهدف من هذه الإجراءات "هو احتواء الذين يكتمون أصوات الناس بأعمالهم"، مؤكدا أن السلطات "لا تسعى إلى ترهيب الناس".

وبينما كان الحاكم، يتكلم قاطعه متظاهرون غاضبون من عدم محاسبة أفراد الشرطة المسؤولين عن موت براون، ومعظمهم من البيض، في المنطقة التي يشكل السود غالبية سكانها.

وقالت إحدى المتظاهرات "عفوا أيها الحاكم عليك اتهام الشرطي بالقتل"، مشيرة إلى الشرطي الذي أطلق النار على براون، ووافق الحشد على أقوالها بالهتاف.

وظل المتظاهرون في الشوارع بعد بدء سريان الحظر ورغم الأمطار الغزيرة، وهتف بعضهم "لا عدل، لا حظر تجول، لا سلام"، بينما حث آخرون الحشد على عدم التقدم باتجاه الشرطة.

وأثار مقتل براون جدلا على المستوى الوطني في الولايات المتحدة حول العلاقة بين تطبيق القانون والأميركيين الأفارقة.

المصدر : الفرنسية,رويترز

التعليقات