يجري حزب الليكود الإسرائيلي اليوم الأربعاء انتخاباته الداخلية لاختيار رئيس الحزب ومرشحه لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة وتشكيلة المرشحين للكنيست (البرلمان)، وسط ترجيحات بفوز رئيسه الحالي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وقائمته.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية اليوم إن "من المرجح فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برئاسة الليكود مرة أخرى بفارق كبير أمام منافسه الوحيد النائب في الكنيست الإسرائيلي داني دانون، المحسوب على الجناح الأكثر يمينية في الحزب".

أما على صعيد قائمة مرشحي الليكود، فقد قالت الإذاعة إن صراعا قويا يجري بين القياديين في الحزب: غلعاد إردان وإسرائيل كاتس، على احتلال المركز الأول فيها بعد رئيس الحزب.

وأوضحت الإذاعة أن نتنياهو يسعى لزيادة فرص نجاح عدد من المرشحين الأكثر اعتدالا في مواقفهم السياسية خشية أن يغلب الطابع اليميني المتشدد على قائمة المرشحين.

يشار إلى أن أعضاء الليكود البالغ عددهم 96 ألفاً سيصوتون أيضاً على  مشروع قرار يخوِّل رئيس الحزب صلاحية إدراج مرشحيْن يقوم شخصياً باختيارهما في قائمة المرشحين. 

وكان نتنياهو قرر في 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات مبكرة.

وصادقت الهيئة العامة للكنيست في 8 من الشهر ذاته على مشروع قانون حل الكنيست، وتم تحديد يوم 17 مارس/آذار المقبل لإجراء انتخابات مبكرة.

وبعد حل الكنيست يبقى أعضاؤه على رأس عملهم لحين إجراء انتخابات جديدة، ويمنع الكنيست المنحل من تمرير قوانين، ويبقى بصفته الاعتبارية.

المصدر : وكالات