أعلن خفر السواحل الإيطالي، اليوم الاثنين، أنه تم إجلاء كافة ركاب عبارة "نورمان أتلانتيك" التي اشتعلت فيها النيران أمس الأحد مما أدى لمقتل خمسة أشخاص من مجموع عدد ركابها البالغ 478 من بينهم طاقم العبارة.

وقال خفر السواحل على حسابه الرسمي على موقع تويتر "تم إجلاء كافة الركاب، وبقي تسعة أفراد من الطاقم على متنها لتفقد العبارة".

وكانت البحرية الإيطالية قد أعلنت في وقت سابق اليوم أن فرق الاغاثة تمكنت خلال الليل من إجلاء 265 شخصاً من العبّارة، لافتةً إلى أنه لا يزال هناك أكثر من مائتي شخص على متنها، وذكرت أن هناك فريقا طبيا على متن العبارة لمساعدة الركاب وأفراد الطاقم.

وكان وزير البحار اليوناني أعلن انتشال جثث أربعة أشخاص خلال عملية إنقاذ مئات الركاب العالقين منذ 24 ساعة على متن العبارة المنكوبة التي اشتعلت فيها النيران الأحد، ما يرفع عدد قتلى الحادث إلى خمسة.

ونظمت عملية إنقاذ واسعة لإجلاء الركاب منذ اندلاع الحريق فجر الأحد في موقف السيارات بالعبارة، وتم إجلاء الركاب وغالبيتهم يونانيون، بفضل التحرك السريع للسلطات اليونانية والإيطالية.

وشاركت ست مروحيات من البحرية الإيطالية في عملية الإجلاء، وأرسلت إيطاليا أربع سفن للقطر  بهدف جرّ العبارة إلى برنديسي جنوب شرق البلاد على بعد حوالى 75 كلم عن موقع العبارة بالبحر الأدرياتيكي، ولكنها عدلت عن المحاولة بسبب ارتفاع الموج.

وتشغل العبارة التي ترفع العلم الإيطالي، شركة العبارات اليونانية (آنيك) التي أوضحت أن الحريق اندلع داخل السفينة "بينما كانت على بعد 35 ميلا شمال جزيرة كورفو بالمياه الدولية" وتحديدا منطقة قناة أوترنتي بين إيطاليا واليونان، حيث أبحرت العبارة من مرفأ باتراس اليوناني جنوب غرب اليونان باتجاه مدينة أنكوني الإيطالية.

ومن بين ركاب العبارة 268 يونانيا بينهم أفراد الطاقم، و54 تركيا و44 إيطاليا و22 ألبانيا و18 ألمانيا وعشرة سويسريين وتسعة فرنسيين، إضافة لروس ونمساويين وبريطانيين وهولنديين، ومعظم الذين تم إنقاذهم سالمون لكنهم يعانون من انخفاض درجة الحرارة أو مشاكل تنفسية.

المصدر : وكالات