تسبب تساقط الثلوج المستمر في أنحاء عديدة من أوروبا في إصابة حركة المرور بالشلل في فرنسا، وألغيت رحلات طيران عديدة في ألمانيا، وانقطع التيار الكهربائي عن عشرات المنازل في بريطانيا.

ففي منطقة سافوا بجبال الألب الفرنسية، علقت الآلاف من السيارات وقضى أصحابها ليلتهم في مراكز طوارئ للإيواء بعد أن كانوا في طريقهم لقضائها في منتجعات التزلج.

وقالت السلطات الفرنسية إنها طبقت خطة للطوارئ لتسكين السائحين الذين تقطعت بهم السبل ولم يتمكنوا من الوصول إلى وجهتهم أو إلى مطارات أو محطات قطارات للعودة إلى ديارهم.

أما في ألمانيا، فقد ألغى مطار فرانكفورت نحو عشرين رحلة جوية، وعلقت أكثر من تسعمائة أخرى، مما سبب إرباكا في واحد من أكبر مطارات البلد.

ولم يختلف الحال كثيرا في بريطانيا، حيث تسببت العواصف في انقطاع التيار الكهربائي عن نحو مائة منزل، كما علقت الرحلات الجوية في عدد من المطارات، وتسببت الثلوج في إغلاق طرق، وأعلنت الحكومة البريطانية حالة التأهب وسط توقعات بسقوط مزيد من الثلوج.

وفي وقت سابق الأحد، لقي شخصان من طاقم سفينة شحن تركية حتفهما بعد غرقها جراء اصطدامها مع سفينة شحن أخرى قبالة ميناء "رافينّا" الإيطالي بسبب عاصفة ثلجية.

من جهة أخرى، قال مصدر من خفر السواحل الإيطالية إن شخصا قتل جراء حريق نشب داخل عبارة إيطالية قبالة سواحل اليونان بسبب سوء الأحوال الجوية، ولا يزال نحو ثلاثمائة شخص من ركابها عالقين داخلها. 

المصدر : الجزيرة + وكالات