قال مسؤولون في المخابرات الباكستانية إن طائرتين أميركيتين من دون طيار يعتقد أنهما أطلقتا صواريخ على مخابئ للمسلحين في شمال غرب باكستان اليوم الجمعة، مما أسفر عن مقتل سبعة مسلحين على الأقل.

وأوضحت المصادر ذاتها لوكالة رويترز أن الهجومين وقعا في منطقة وزيرستان الشمالية النائية واستهدفا مخابئ حركة طالبان.

من جهتها، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين في المخابرات قولهم إن هذه الضربات -التي حدثت في وقت مبكر اليوم- استهدفت مجمعا لطالبان البنجابية، مما أدى إلى مقتل أربعة أفراد، في حين استهدفت الغارة الثانية مسلحين من الأوزبك في منطقة شوال، مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم.

وتعد وزيرستان واحدة من سبع مناطق قبائل تتمتع بحكم شبه ذاتي وتقع على الحدود مع أفغانستان، وهي تمثل مركزا لمسلحي القاعدة وطالبان منذ أكثر من عقد.

كما تعتبر المناطق الواقعة على طول الحدود الباكستانية مع أفغانستان موطنا لمجموعة من المقاتلين المحليين والأجانب.

وتتعرض السلطات لضغط من أجل بذل المزيد من الجهد للقضاء على المقاتلين الذين يعبرون إلى أفغانستان ويشنون هجمات هناك.

وتواجه ضربات الطائرات من دون طيار بانتقادات في باكستان، حيث يعتبرها الكثيرون انتهاكا لسيادة البلاد، ولكن الولايات المتحدة تصر على أن هذه الهجمات هي الفعالة للقضاء على المسلحين في المناطق التي يصعب على الجيش الباكستاني الوصول إليها.

المصدر : وكالات