قال مراسل الجزيرة في أفغانستان ولي الله شاهين إن مسلحين اقتحموا اليوم الأربعاء بنكا حكوميا في مدينة لشكرغاه بولاية هلمند جنوبي أفغانستان، فأصيب خمسة من حراس الأمن بعد اشتباكات، في حين ما زال مدنيون محتجزين في البنك. 

وقال إن مسلحين اثنين فجرا نفسيهما، أحدهما عند البوابة، والثاني لدى دخوله البنك، ولم تتضح حتى الآن خسائر هذا الهجوم.

وأشار المراسل إلى أن عددا من عناصر الشرطة والموظفين الحكوميين كانوا في البنك لاستلام رواتبهم.

ورغم أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن فإن السلطات الأفغانية تشير بأصابع الاتهام إلى حركة طالبان

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم قائد شرطة هلمند فريد أحمد عبيد "وفقا لمعلوماتنا كان هناك أربعة من طالبان وفجر أحدهم نفسه واشتبك ثلاثة مع قوات الأمن".

المصدر : الجزيرة + رويترز