اقترح رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان عددا من التعديلات الدستورية التي تحول دون توطين المهاجرين إلى بلاده بعد أيام من إخفاقه في تمرير استفتاء يحول دون استقبالهم وفق نظام حصص حدده الاتحاد الأوروبي.

ونشر موقع البرلمان المجري سلة مقترحات عرضها أوربان المنتمي إلى اليمين المحافظ تنص على أن "الأجانب لا يحق لهم الاستيطان في المجر".

وورد في نص المقترح أيضا أن "الأجانب (من غير مواطني الاتحاد الأوروبي) يمكنهم العيش في المجر فقط بناء على طلب تجيزه السلطات المجرية وفق أحكام قانونية يحددها البرلمان".

وتتضمن المقترحات التي ستعرض للتصويت يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، التأكيد على أن "شكل وبنية الدولة وأراضيها وشعبها ينتمون إلى الهوية الدستورية للأمة المجرية"، وهو ما يحظر تعديله أو إعادة صياغته وفقا لأي قانون يأتي من الخارج.

وكان نحو 3.3 ملايين مجري قد صوتوا في استفتاء جرى في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ضد خطة إلزامية لتقاسم 160 ألف مهاجر بين دول الاتحاد الثماني والعشرين دون العودة إلى البرلمانات الوطنية.

وانتهى الاستفتاء إلى الفشل جراء امتناع أكثر منتصف المجريين عن المشاركة فيها، لكن 98% من الذين أدلوا بأصواتهم أعربوا عن رفضهم خطة الحصص الإلزامية التي تريد المفوضية الأوروبية فرضها على الدول الأعضاء.

وأشاد أوربان بنتائج الاستفتاء ووصفها بالانتصار الكاسح على "بيروقراطيي بروكسيل" وتعهد بإجراء تعديلات على الدستور "تعكس إرادة الشعب".

المصدر : الفرنسية