فرضت السلطات المصرية مجددا إجراءات وقيودا أمنية على المصريين الراغبين في السفر إلى تسع دول جديدة، تشبه القيود الأمنية التي فرضتها في وقت سابق على سبع دول أخرى، وهي قيود يقول مراقبون إنها جاءت للتضييق على معارضي الانقلاب.

وأصدرت وزارة الداخلية المصرية -مساء الأربعاء- قرارا بفرض قيود على السفر إلى تسع دول جديدة وهى اليمن والأردن وماليزيا وكوريا الجنوبية وغينيا كوناكري وإسرائيل وإندونيسيا وتايلند وجنوب أفريقيا.

واشترطت الوزارة الحصول على موافقة الأمن الوطني قبل السفر لهذه الدول، وحددت لذلك الأعمار بما بين 18عاما و45 عاما.

وبررت السلطات المصرية هذا القرار بـ"مبدأ المعاملة بالمثل وعدم فتح الباب لهروب مطلوبين أمنيا"، وذلك على الرغم من أن هذه الدول لا تشترط الحصول على تأشيرة دخول "فيزا" من أجل السفر إليها.

وكانت السلطات المصرية قد فرضت -في 13 ديسمبر/كانون الأول 2014- قيودا على السفر إلى سبع دول وهي "تركيا وقطر وسوريا ولبنان والعراق وليبيا والسودان"، حيث اشترطت موافقة الأمن للمسافرين إلى هذه الدول للأعمار ما بين 18 وأربعين عاما.

وبذلك يصبح عدد الدول التي فرضت السلطات المصرية قيودا على السفر إليها 16 دولة.

المصدر : وكالة الأناضول