أحصت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية 425 اعتداء قامت بها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بحق المواطنين في مايو/أيار الماضي.

وأكدت اللجنة في بيان لها تلقت الجزيرة نت نسخة منه أنها وثقت 164 حالة اعتقال من قبل الأجهزة الأمنية، 122 منها كانت على يد جهاز الأمن الوقائي، و38 أخرى على يد جهاز المخابرات العامة، فيما لم توثق هوية الأجهزة التي تقف خلف الحالات الأربع المتبقية.

كما وثقت اللجنة 175 حالة استدعاء على خلفية سياسية، منها ثمانون حالة لدى جهاز المخابرات، وتسعون لدى جهاز الأمن الوقائي، كان من بينهم سبعة صحفيين و28 طالبا جامعيا، وخمسة معلمين ومحاميان.

ورصدت اللجنة من بين الانتهاكات 28 حالة اعتقال سياسي تم عرضها على المحاكم التابعة للسلطة، و52 حالة دهم لمنازل المواطنين وتفتيشها، وست حالات تمت فيها مصادرة ممتلكات من منازل المواطنين.

وأضافت لجنة الأهالي أن من بين أبرز الاعتداءات التي قامت بها أجهزة السلطة الفلسطينية الاستدعاء المتكرر للقيادي عبد الجبار جرار والاعتداء عليه بالضرب، والاعتداء على عدد من أهالي المعتقلين بالضرب خلال اعتقال أبنائهم، إضافة إلى الاعتقالات الواسعة التي طالت ناشطين في حزب التحرير وحركة الجهاد الإسلامي.

كما أكدت لجنة الأهالي تواصل اعتقالات قوات الاحتلال الإسرائيلي للمفرج عنهم من سجون السلطة، حيث قالت إنه تم اعتقال 58 مواطنا من قبل قوات الاحتلال عقب إفراج أجهزة السلطة عنهم، من بينهم سبعة معلمين، ومحاضر جامعي، و14 طالبا جامعيا.

المصدر : الجزيرة