توفي القيادي في جماعة الإخوان المسلمين فريد إسماعيل الأربعاء بعد تردي حالته الصحية بسجن الزقازيق بدلتا مصر

وكان إسماعيل قد دخل قبل أيام في غيبوبة جراء إصابته بمرض الكبد وحرمانه من الأدوية والتعامل معه بقسوة من قبل سلطات سجن العقرب، الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته الصحية ووفاته، بحسب موقع بوابة الحرية والعدالة (الموقع الرسمي للحزب).

ونقلت وكالة الأناضول عن أحد أفراد عائلته أن إسماعيل توفي بعد يومين من نقله من محبسه إلى أحد المستشفيات على خلفية تردي حالته الصحية.

وكانت الأجهزة الأمنية المصرية قد ألقت القبض على إسماعيل الأستاذ بكلية الصيدلة بجامعة الزقازيق وعضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، من مسكنه بالزقازيق في سبتمبر/أيلول 2013.

وشغل إسماعيل منصب وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في أول برلمان منتخب بعد ثورة 25 يناير.

المصدر : وكالات,الجزيرة