أثار حكم أصدرته محكمة مصرية في محافظة القليوبية بنزع حضانة أم لطفلها لأنها من جماعة الإخوان المسلمين غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعللت المحكمة نزع حضانة الأم لوليدها وعمره سبع سنوات بأنها تربيه على مبادئ جماعة الإخوان المسلمين. وحسب الحكم، فإن هذه التربية تعرض مستقبل الطفل للخطر وتؤهله لأن يكون "إرهابيا".

وكان الأب محمد محمد إبراهيم خلاف رفع قضية إسقاط حضانة الأم مها محسن جودة محمد مبروك عن نجله الصغير أنس لكونها إخوانية وتمثل خطرا على مستقبل الطفل.

واستغل الأب صورة نشرتها الأم على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لنجلها وهو يرفع إشارة رابعة كدافع للحصول على الحكم.

واستنكر نشطاء التواصل منطوق الحكم، معتبرين إياه تعديا سافرا على حقوق الطفل ووالدته وحريتهما، وعلقت شابة قائلة "أصبحت الراقصة أحسن من الأم المتدينة في مصر.. واعجبي".

وقالت أخرى إن "الأم مخطئة، لأنها تربي ابنها على الرجولة في زمن المخنثين"، مضيفة "عدينا كل المراحل، إحنا في مرحلة الدولة السافلة، يأخذون الابن من أمه".

المصدر : الجزيرة