"نص الوطن محبوس" حملة تضامن مع معتقلات مصر
آخر تحديث: 2015/3/8 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/8 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/17 هـ

"نص الوطن محبوس" حملة تضامن مع معتقلات مصر

حملة التضامن مع المعتقلات تتضمن مظاهرات في جميع المحافظات وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي (الجزيرة)
حملة التضامن مع المعتقلات تتضمن مظاهرات في جميع المحافظات وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي (الجزيرة)

عبد الرحمن أبو الغيط-القاهرة

"في وقت يحتفل فيه العالم بالمرأة، في الثامن من مارس/آذار كل عام، تعاني عشرات الحرائر الظلم والقمع بالسجون المصرية، وتهمتهم الوحيدة مناهضة الانقلاب العسكري، والمطالبة بحرية وكرامة الشعب المصري".

بهذه الكلمات وصفت المعتقلة السابقة جهاد الخياط معاناة 56 سيدة وفتاة مصرية في سجون الانقلاب.

وأضافت الخياط -وهي طالبة بجامعة الأزهر- في تصريح للجزيرة نت أن المعتقلات، ومعظمهن من طالبات الجامعة، يتعرضن للضرب والتحرش والإهانات اللفظية في السجون وأقسام الشرطة، بالإضافة إلى التفتيش المهين والاعتداءات المتكررة من المسجونات الجنائيات.

وأشارت إلى أن قوات الأمن اعتقلتها من محطة مترو الشهداء بالقاهرة بسبب ارتدائها دبوسا يحمل شارة رابعة العدوية، ومكثت في السجن خمسين يوما، قبل أن يفرج عنها بعد تدهور وضعها الصحي. وناشدت العالم التدخل العاجل للإفراج عن جميع المعتقلات في مصر.

جهاد الخياط: المعتقلات يتعرضن للضرب والتحرش والإهانات اللفظية بالسجون وأقسام الشرطة (الجزيرة)

انتهاكات متواصلة
بدورها، دشنت حركة نساء ضد الانقلاب حملة "نص الوطن محبوس" للتضامن مع المعتقلات في اليوم العالمي للمرأة تتضمن مظاهرات في جميع المحافظات وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الحركة في بيان رسمي إنه في اليوم الذي يحتفل فيه العالم بيوم المرأة العالمي في الثامن من مارس/آذار، "تعيش المرأة المصرية مأساة حقيقية".

وأشار البيان إلى وجود "تسعين شهيدة وأكثر من ثلاثة آلاف معتقلة ما زال 56 منهن رهن الاعتقال، بالإضافة إلى خمسين حالة اغتصاب تم توثيق عشرين منهن، وإحالة عشرين امرأة للمحاكمة العسكرية، وحكم بالإعدام بحق سيدة".

وأكدت عضو الحركة سارة حسين أن المرأة المصرية واجهت أشد وأخطر موجة عنف منهجي على يد سلطات الانقلاب، وأن التاريخ المصري سيظل عاجزا عن وصف بشاعة الجرائم التي ارتكبها النظام الحالي بحق النساء، والتي تجاوزت كل الأعراف المصرية الراسخة، وستكون سببا مباشرا في إسقاطه.

وأضافت في تصريح للجزيرة نت أن طالبات الجامعات يطالهن النصيب الأكبر من عنف النظام وجرائمه بحق المرأة المصرية، وقد وثّقت مقاطع الفيديو العشرات من حالات السحل والاعتقال بحق الفتيات داخل الجامعات.

ودعت المنظمات الحقوقية الدولية المعنية بحقوق المرأة للاضطلاع بدورها نحو المرأة المصرية، منتقدة ما أسمته الصمت المريب والتخاذل الدولي تجاه ما يحدث للمرأة في مصر من انتهاكات وجرائم موثقة، كما ثمنت الحراك الثوري المستمر لنساء وطالبات مصر في مواجهة الانقلاب على مدى عامين دون خوفٍ أو تراجع.

مرفت التلاوي: كل ما يقال عن العنف ضد المرأة في السجون المصرية  مجرد إشاعات تستهدف الإساءة لسمعة مصر

تشويه مصر
في المقابل، نفت رئيسة المجلس القومي للمرأة مرفت التلاوي وجود أي نوع من العنف ضد المرأة في السجون المصرية، معتبرة كل ما يقال في هذا الشأن مجرد إشاعات تستهدف الإساءة لسمعة مصر.

وأضافت في تصريحات صحفية أنه لا يمكن للشرطة أن تقوم بمثل هذه الممارسات داخل السجون، محذرة من استغلال الإخوان لحقوق المرأة، من أجل تشويه صورة مصر في العالم الخارجي، بهدف إفشال "ثورة 30 يونيو".

وقالت التلاوي إنها ستكون أول من يقف ضد الداخلية لو ثبت وجود تعذيب أو اغتصاب للنساء داخل السجون وأقسام الشرطة، مشددة على أن المجلس يقوم بجولات على السجون للوقوف على حال السجينات ولم يرصد أي انتهاكات بحقهن، وفق قولها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات