وجه الادعاء العام في تركيا اتهامات رسمية إلى صحفية هولندية بنشر "دعاية إعلامية إرهابية"، وطالب بمعاقبتها بالسجن مدة تصل إلى خمس سنوات.

واعتقلت قوات الأمن التركية الصحفية فريديريك جيردنك التي تعمل لحسابها الخاص في الشهر الماضي وداهمت منزلها في ديار بكر التي تسكنها أغلبية من الأكراد جنوب شرقي البلاد.

وذكرت صحيفة حريت التركية اليومية أن الادعاء الذي قبلت النظر فيه إحدى محاكم ديار بكر يتهم جيردنك بنشر رسائل على مواقع التواصل الاجتماعية تنحاز لصالح حزب العمال الكردستاني ونشرت في إحداها علم هذه الجماعة.

وتحتل تركيا إحدى المراتب الدنيا في مجال حرية الصحافة وفق المعايير الأوروبية على الرغم من إصرار الرئيس رجب طيب أردوغان على أن الإعلام التركي هو من بين الأقل خضوعا للرقابة في العالم.

وتغطي جيردنك الأخبار التركية منذ عام 2006 مع تركيزها على المواضيع المتعلقة بالأكراد، وهو أمر في غاية الحساسية بالنسبة للسلطات التركية بعد عقود من تمرد حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة منظمة إرهابية. 

المصدر : وكالات