اعتدى أفراد من قوات الأمن العراقي على مجموعة من الصحفيين العراقيين أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، تنديدا باعتداء مماثل على صحفيين يوم أمس الأربعاء.

وقال إعلاميون إن مشادة كلامية وقعت بين الصحفيين والقوات الأمنية المكلفة بحماية الوقفة إثر محاولتها وقف التصوير فتطور الأمر إلى اشتباك بالأيدي.

وطالب الصحفيون السلطات الأمنية بمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء، ودعوا إلى سن مزيد من القوانين التي تكفل حماية الصحفيين.

وكانت قناة السومرية العراقية الخاصة قد أعلنت أمس أن مراسلها تعرض للضرب من قبل عناصر أمن خلال تغطيته لمؤتمر صحفي في مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية -التابع لمستشارية الأمن الوطني- وسط بغداد.

وأضافت أن المراسل أصيب بجروح خطيرة مما استدعى نقله إلى المستشفى، كما أكدت أن مصور القناة وعددا آخر من الصحفيين تعرضوا للضرب أيضا وتم احتجازهم.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة