تجمع مواطنون ونواب سابقون ونشطاء سياسيون في ديوان النائب الكويتي السابق صالح الملا احتجاجا على حجزه عشرة أيام على ذمة التحقيق وإحالته إلى السجن المركزي، بسبب تغريدات كتبها على حسابه بموقع (تويتر) اعتبرت مسيئة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويعتزم المعتصمون التجمع بشكل يومي تضامنا مع الملا لحين إطلاق سراحه ونيله حريته.

وقال عبد الله الأحمد -محامي الملا- إن موكله يدفع ثمن موقف وليس لتغريدات كتبها، مشيرا إلى أنه ضحية سلسلة من مظاهر القمع المستوردة من الخارج إلى الكويت.

وكان الملا قد استبق زيارة السيسي إلى الكويت بتغريدات كتبها في حسابه على تويتر، ووجهها إلى أمير البلاد طالب فيها بعدم منح مساعدات للنظام المصري، ولا سيما في ظل تهاوي أسعار النفط الذي أثر على الدول النفطية ومن بينها الكويت.

وكانت الكويت قد تعهدت بمنح حكومة السيسي أربعة مليارات دولار على الأقل عقب الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

وكتب الملا في تغريدته "سمو الأمير.. أي أموال أخرى تدفع لأي دولة شقيقة في هذه الظروف أمر غير مقبول، دفعنا ما فيه الكفاية، هذه أموال أهل الكويت".

وقال في تغريدة أخرى "السيسي.. لا هلا ولا مرحبا.. أهل الكويت أولى بملياراتها".

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة,مواقع إلكترونية