ابتكر باحثون برازيليون كرسيا متحركا يمكّن المصابين بالشلل الكلي من أن يتحكموا فيه عبر تعابير الوجه وإيماءات الرأس وحركة العين، دون الحاجة لوضع مجسات على الوجه.

ويقول الباحثون من جامعة كامبيان ستيت في مدينة ساو باولو إن تقنية الكرسي هي الأولى من نوعها في العالم.

وذكر الباحثون أن التقنية الجديدة تعتمد على إشارات تسمح بالتواصل بين الدماغ والأجهزة الخارجية.

وأضاف الباحثون أنهم طبقوا تقنيتهم على كرسي كهربائي تقليدي واستبدلوا عصى التحكم بمجسات لقياس المسافات بين الجدران والأشياء والاختلاف في مستويات السطوح.

المصدر : الجزيرة