يعدّ الدكتور أسامة محمد علي إبراهيم أول طبيب عربي يتمكن من اجتياز اختبارات ترخيص مزاولة المهنة في اليابان منذ عشرين عاما.

وتخرج إبراهيم من كلية الطب في جامعة الإسكندرية في مصر عام 2004، وعمل في مستشفى الجامعة لمدة عام، ثم سافر لليابان في عام 2007.

ودرس الطبيب اللغة اليابانية، فبعد أن أنهى مرحلة الدكتوراه التي كانت صعبة عليه كثف دراسته للغة اليابانية.

ويقول إبراهيم إنه بـ"توفيق من الله تمكنت من اجتياز امتحان مزاولة المهنة في اليابان"، مضيفا أن الشخص يجب أن لا يفقد الأمل أبدا.

المصدر : الجزيرة