أشارت دراسة طبية حديثة إلى أن تناول الخوخ المجفف بانتظام يعزز إبقاء بكتيريا الأمعاء المفيدة ويقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

وقالت نانسي تيرنر الأستاذ في جامعة تكساس الأميركية إن دراستهم اكتشفت أن الخصائص المحتملة للخوخ المجفف يمكن أن تسهم بفعالية في الوقاية من سرطان القولون.

ويحتوي الخوخ المجفف على مركبات فينولية لها آثار متعددة على الصحة, بما في ذلك قدرتها على أن تكون بمثابة مضادات أكسدة يمكنها تحييد تأثير "الجذور الحرة" (Free radicals) التي يمكن أن تتلف الحمض النووي وبالتالي تحمي من السرطان.

وأجري البحث على مجموعة من فئران التجارب غذيت بحمية تعتمد على الخوخ المجفف، ثم فحصت محتويات الأمعاء والأنسجة من قطاعات مختلفة من القولون.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط