توعية أئمة المساجد بقطر حول السكري
آخر تحديث: 2015/8/9 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/9 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/24 هـ

توعية أئمة المساجد بقطر حول السكري

مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب في العاصمة القطرية الدوحة (غيتي)
مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب في العاصمة القطرية الدوحة (غيتي)

أقيمت في قطر ورشة عمل لأئمة المساجد والخطباء للتوعية حول مرض السكري، وذلك أمام الانتشار المتزايد للسكري في قطر، وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية اليوم الأحد.

ونظم المركز الوطني للسكري بمستشفى حمد العام في قطر بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ورشة عمل لأئمة المساجد والخطباء للمشاركة في حملة توعوية حول مرض السكري.

وشارك في الورشة 51 إماما وخطيبا بالمساجد الرئيسية من مختلف مناطق قطر، وتولى إدارتها فريق مكون من خمسة أفراد من مؤسسة حمد الطبية بقيادة البروفيسور عبد البديع أبو سمرة رئيس أقسام الطب الباطني بمؤسسة حمد واستشاري أول أمراض السكري والغدد الصماء.

وقال أبو سمرة إنه أمام الانتشار المتزايد لمرض السكري بقطر يجب البحث عن أساليب جديدة في التوعية بالحياة الصحية السليمة لحصر انتشار المرض، لذا تم الاستعانة بأئمة المساجد لنقل الرسائل الصحية أثناء خطبة الجمعة في إطار الخطاب الديني والسنة النبوية الشريفة، وباعتبار أن خطباء المساجد من أكثر الفئات التي تتواصل بشكل مباشر مع المجتمع وذات تأثير فعال على الكثيرين.

وأشار إلى أن الورشة شملت تعريف الأئمة بطبيعة مرض السكري وأسبابه، التي يتلخص أهمها في نمط الحياة غير الصحي الذي يعتمد على قلة النشاط البدني مع اتباع عادات غذائية غير سليمة إلى جانب استعراض طرق الوقاية من المرض من خلال زيادة النشاط الحركي وعدم الإسراف في الطعام والاعتماد على الغذاء الصحي المتكامل بالإضافة الى التطرق إلى بعض الإسعافات الأولية لغيبوبة السكري.

من جانبها أوضحت منال مسلم مسؤولة تثقيف مرضى السكري بالمركز الوطني لعلاج السكري أنه من المقرر تقييم تجربة مثل هذه الورشة خلال هذا العام، وفي حال نجاحها سيتم الاستعانة بأئمة المساجد والخطباء في حملات توعوية أخرى على نطاق أوسع، كما سيتم التعاون معهم قريبا في الحملة التثقيفية القادمة حول مرضى السكري والحج.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)