تخيل لو أن البشر لم تكن لديهم القدرة على إصدار الأصوات للحديث وتبادل المعلومات، كيف ستكون الحياة عندئذ؟ ولكن كيف نصدر الأصوات عندما نتحدث أو نغني؟ ولماذا يتغير صوتنا في سن المراهقة؟

الأصوات -سواء كانت عالية أم عميقة- تنتج من هواء متحرك، وتتشكل في الحنجرة من الحبال الصوتية، وبسبب ضغط هواء التنفس الخارج تنفتح الحبال الصوتية مثل الصمامات وتقطع تيار الهواء لشرائح هوائية صغيرة، وهكذا تتشكل الموجات الصوتية. وتتغير قوة الصوت بتغير ضغط هواء التنفس.

وبإمكان الحبال الصوتية أن تهتز أكثر من ألف مرة في الثانية، وبحسب توتر الحبال الصوتية تتغير درجة الصوت، ويصبح الصوت أكثر عمقاً (الصوت القرار) إذا ما استرخت الحبال الصوتية أكثر وتحركت ببطء أكثر، أما إذا ما توترت فستتحرك بسرعة أكبر ويصبح الصوت أعلى (الصوت الجواب).

ويتغير الصوت في سن المراهقة لأن الحبال الصوتية تصبح أكثر سُمكا، فتتحرك ببطء أكبر ويصبح الصوت أكثر عمقاً.

ويقول البعض إن الغناء له فوائد من ضمنها أنه يقضي على هرمون التوتر ويمد الجسم بالأكسجين.

المصدر : دويتشه فيلله