يعتقد الكثيرون أن مرضى السكري يحتاجون إلى حقن الإنسولين يومياً وأن عليهم اتباع حمية غذائية وتناول أطعمة خاصة، بيد أن هذه المعتقدات ليست صحيحة، كما أن هناك الكثير من المغالطات الشائعة حول السكري.

وهنا نعرض لكم مغالطات شائعة:

ليس خطيرا:
خطأ، عند عدم السيطرة على مرض السكري فإنه قد يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو نوبة قلبية أو سكتة دماغية، فضلاً عن أنه يؤثر على الكلى والعيون. وفي عام 2014 سجلت المنظمة العالمية للسكري حوالي خمسة ملايين حالة وفاة بالمرض. وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن يصبح مرض السكري سابع أكبر سبب للوفاة عالميا عام 2030.

أكل السكر يؤدي للإصابة:
خطأ، فهناك نوعان من السكري، النمط الأول، أو "سكر الشباب" وفيه ينتج الجسم كمية أقل من الإنسولين، ويحدث نتيجة وجود اضطرابات جينية. أما السكري من النمط الثاني، فسببه اضطرابات في معالجة الإنسولين ترتبط بعدة عوامل منها قلة الحركة والوزن الزائد. أما السكر فليس سببا لمرض السكري.

يرتفع بالدول الغنية فقط:
خطأ، فمرض السكري يتزايد انتشاره في جميع أنحاء العالم، وخاصة من النمط الأول. وسبب ذلك غير واضح حتى الآن. ففي عام 2014 سجلت المنظمة العالمية للسكري حوالي 387 مليون إصابة بالمرض. ويعيش 80% من المصابين في دول نامية.

تناول المأكولات الحلوة ليس سبب الإصابة بالسكري (بكتشر إيليانس/دويتشه)

يصيب المسنين فقط:
مخطئ من يعتقد أن مرض السكري يصيب كبار السن أكثر من الشباب. فجميع الفئات العمرية معرضة للإصابة بالنوع الأول والثاني. هذا وقد بات مرض السكري من النوع الثاني يصيب الشباب في وقت مبكر.

جميع مرضاه يجب أن يحقنوا بالإنسولين يومياً:
من المعروف أن مرضى السكري من النمط الأول عليهم أخذ حقن الإنسولين يومياً، فالجسم غير قادر على إنتاج هرمون الإنسولين. أما بالنسبة لأولئك المصابين بالنمط الثاني، فالأمر مختلف، ذلك أن تشخيصه لا يعني أن على المريض استخدام حقن الإنسولين مباشرة لأن الجسم قادر على تعويض عامل مقاومة الإنسولين، والذي يعني "عدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين" وذلك من خلال إنتاج كميات كبيرة منه.

حقن الإنسولين أساسية لمرضى السكري من النوع الأول (فوتوليا/دويتشه)

ولكن بعد سنوات من تشخيص الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني، قد يصبح البنكرياس غير قادر على إنتاج هذه الكميات الكبيرة من الإنسولين، وحينها يتوجب على المريض تعويض ذلك بواسطة الحقن.

على مرضاه تناول أطعمة محددة:
خطأ، لا يتوجب على مرضى السكري تناول أطعمة خاصة بهم أو حتى اتباع حميات معينة. ولكن بشكل عام ينبغي على مرضى السكري اتباع نظام غذائي صحي لا يختلف عن أي نظام غذائي صحي لشخص غير مصاب بالسكري، أي التقليل من الدهون والاعتدال في تناول الملح والسكر والإكثار من الفواكه والخضراوات.

المصدر : دويتشه فيلله