أفادت دراسة أسترالية حديثة بأن النساء اللاتي يتناولن أطعمة غنية بالألياف بكثرة أثناء الحمل، يقل خطر إصابة أطفالهن بمرض الربو وحساسية الشُعب الهوائية.

وأوضح الباحثون بجامعة موناش الأسترالية في دراستهم التي نشرت في العدد الأخير من مجلة "نيتشر" البريطانية، أن الألياف الغذائية تغيّر بكتيريا الأمعاء لدى الحامل وتنتج مواد مضادة للالتهابات تقمع الجينات ذات الصلة بالربو والسل لدى الجنين.

ولكشف العلاقة بين الأطعمة الغنية بالألياف ووقاية الأطفال من الربو، اعتمدت تجارب الدراسة على مرحلتين من الاختبارات، تمت الأولى على الفئران، ووجد الباحثون أن نسل الفئران التي تغذت على أطعمة غنية بالألياف أثناء الحمل لم تظهر عليه أية أعراض تشبه الربو، في حين ظهرت على نسل الفئران التى لم تتناول أمهاتها تلك الأطعمة أو تناولتها بنسب منخفضة.

وأجرى الباحثون التجربة الثانية على عينات من دم أربعين سيدة حاملا، إلى جانب تقارير لأطباء في عيادات خاصة بالربو وأمراض الجهاز التنفسي.

ووجد الباحثون أن الأطعمة وعملية التمثيل الغذائي تؤثران على الجراثيم الموجود في الأمعاء بشدة، ويؤثر ذلك على آلية منع الربو، بما في ذلك أثناء فترة الحمل.

وقال البروفيسور أليسون ثوربورن -من قسم المناعة في جامعة موناش بأستراليا- إن نتائج دراستهم تفسر لماذا ينخفض معدل الإصابات بالربو لدى الأطفال الذين يعيشون في مزارع؟ وذلك بسبب تناول أمهاتهم أطعمة غنية بالألياف بكثرة.

ونصح ثوربورن وزملاؤه بتوجيه الحوامل إلى اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية، لحماية أطفالهن من الإصابة بالربو.

المصدر : وكالة الأناضول