دقت مصادر طبية يمينة ناقوس الخطر في مديريات كريتر والمعلا والقلوعة والتواهي وخور مكسر نتيجة تفشي حمى الضنك.

وحصلت قناة الجزيرة على صور خاصة تظهر عشرات المصابين بحمى الضنك في منطقة شعب العيدروس بمديرية كريتر في محافظة عدن (جنوبي البلاد).

وأعلن مصدر طبي أن عدد الوفيات نتيجة انتشار الوباء وصل إلى عشرين، بينهم آخر طبيب كان يعمل في المجمع الصحي الوحيد لمعالجة المرضى بالمنطقة.

وذكر المصدر أن مديريات كريتر والمعلا والقلوعة والتواهي وخور مكسر أصبحت مناطق موبوءة.

وكانت مصادر طبية قالت إن عدد من أصيبوا بحمى الضنك فاق خمسة آلاف، بينما تجاوز عدد المتوفين ثلاثمئة، معظمهم في كريتر.

وحمى الضنك هي أحد أنواع الحمى النزفية، وهي مرض فيروسي ينتقل إلى الإنسان بواسطة بعوضة الزاعجة التي تنقل الفيروس من الشخص المصاب إلى السليم.

المصدر : الجزيرة